كن منظمًا: طرق أسهل للتخطيط والقيام بحركتك! - الأكثر فضولاً في العالم
تخطى إلى المحتوى

كن منظمًا: طرق أسهل للتخطيط والقيام بحركتك!

عندما نحتاج إلى التكيف مع واقع جديد وتغيير البيئة، هناك دائمًا شعور باليأس، حول كيفية قدرتنا على القيام بذلك دون يأس. التغيير دائمًا صعب جدًا وقد تكون الأيام القليلة الأولى مرهقة، ولكن هناك طرق لجعل مؤسستنا أسهل.

إذا كانت هذه هي المرة الأولى التي ستقوم فيها بالتغيير، أو إذا كنت قد قمت بذلك في مرات أخرى ولكنك لم تعتاد بعد على الصخب والضجيج الذي تجلبه التغييرات، فسنقدم لك اليوم بعض الأفكار التي يمكن أن تساعدك تسهيل عمليتك، مع ضمان عدم التنظيم المادي لأشياءها.

التخطيط ضروري في تحركك!

سيكون التخطيط هو المفتاح لتكون قادرًا على تنفيذ تحركك دون أحداث غير متوقعة أو فوضى، مما يضمن أنه عند وصولك إلى منزلك الجديد سيكون كل شيء أسهل بكثير! لقد قمنا بتجميع بعض الأفكار التي ستساعدك في هذا الوقت، دعنا نتحقق منها أدناه.

خطط لحركتك للحصول على خفة أكبر.

1. حدد مواعيد محددة

لتغيير بيئتك، لا يكفي مجرد التخطيط بشكل فضفاض، بل تحتاج إلى تحديد تواريخ محددة لإنجاز ذلك. سيضمن ذلك أن يكون لديك قدر أكبر من التحكم، خاصة عند تنظيم متعلقاتك، وطلب إيقاف تشغيل الخدمات وتشغيلها، والتخطيط لوجباتك في الأيام التي يتم فيها إيقاف تشغيل أجهزتك.

 

إن البدء بتحديد تاريخ لانتقالك سيضمن لك، قبل كل شيء، موعدًا لتجهيز كل شيء، ويسمح لك بالتخطيط لأي مواقف غير متوقعة قد تحدث. البدء بالتخطيط على الورق أمر ضروري.

2. قم بعمل قائمة مرجعية

يمكن أن تكون قائمة المراجعة واحدة من أكثر الأدوات فعالية لضمان عدم نسيان أي تفاصيل عند النقل. خذ قطعة من ورق دفتر الملاحظات، واكتب كل ما يجب القيام به وارسم دائرة بجوار كل جملة. لكل إنجاز، ضع علامة داخل الدائرة، لتذكيرك بأنه تم إنجازه.

 

ستكون هذه هي ورقة التحكم المتحركة الخاصة بك، ويمكنك التأكد من أنك لا تنسى أي تفاصيل أساسية. قم بوصف كل شيء في قائمة المراجعة الخاصة بك بدءًا من التفاصيل الكبيرة وحتى الحد الأدنى من التفاصيل، مثل تخزين فرشاة الأسنان وكريم الشعر في الصناديق. وهذا سيضمن بالتأكيد أنك تأخذ كل شيء.

3. احزم كل شيء مسبقًا

لا تترك تعبئة أغراضك في اللحظة الأخيرة. الحل المثالي هو تصنيفها حسب الفئات، من الأكثر ضرورة إلى الأقل ضرورة، وتجميعها بهذا الترتيب. ابدأ بالأقل أهمية، واترك الأكثر أهمية للأخير، مما يضمن أنه لا يزال بإمكانك استخدامها بسهولة.

 

يمكن ترك العناصر القابلة للتلف والأغراض الشخصية وبعض الملابس أخيرًا، أو فصلها في حقائب الظهر أو الحقائب القابلة للإرجاع. سيمنحك هذا قدرًا أكبر من الحركة والتطبيق العملي عند نقلهم إلى منزلهم الجديد. كن حذرًا جدًا مع المواد القابلة للتلف التي تتطلب التبريد، فالمثالي هو نقلها في حاوية الستايروفوم.

4. تقليل حجم الشراء

في الأيام التي تسبق تحركك، قلل من حجم مشترياتك من البقالة. من المؤكد أن هذا سيجعل حركتك أسهل، حيث أن أدوات المؤن والآيس كريم هي واحدة من أكبر المشكلات عند النقل، وبما أن التكيف مع المنزل الجديد قد يستغرق بضعة أيام، فإنها تتعرض لخطر الفساد.

 

إذا كنت تقوم عادةً بالتسوق شهريًا، فالمثالي هو أن تقوم فقط بعمليات شراء فضفاضة وفقًا لاحتياجات اليوم، وتترك الأمر لإعداد وجبة أكثر قوة في البيئة الجديدة، مما يضمن جودة الطعام وتجنب الهدر.

التغيير يحتاج إلى تخطيط مسبق.

التخطيط والرغبة والعمل!

قد يكون التغيير صعبًا، لكن لا يجب أن يكون كذلك. يمكن لهذه الأفكار أن تسهل عليك الأمر وتساعدك على اجتياز لحظة التوقعات الجديدة هذه.
وهواء جديد بطريقة أخف ومخططة، دون أحداث أو مشاكل غير متوقعة، مما يضمن الرفاهية والتغيير الخفيف لك ولعائلتك.

 

إن التخطيط والمثالية وأخيرًا، تنظيف يديك مقدمًا سيوفر لك تغييرًا أكثر سلاسة، كل ذلك يتم
يتدفق بشكل أفضل مقدما. انتبه إلى التفاصيل ولا تدع حتى فرشاة الأسنان تمر دون أن يلاحظها أحد، فتغييرك يمكن أن يكون أكثر ديناميكية بهذه الطريقة.