كيفية التقدم بطلب للحصول على بطاقة ائتمان للأشخاص السلبيين – الأكثر فضولاً في العالم
تخطى إلى المحتوى

كيفية التقدم بطلب للحصول على بطاقة الائتمان للأشخاص السلبيين

وفي البرازيل، أصبح التخلف عن السداد حقيقة تؤثر على الملايين من الناس. وفقا للبيانات الأخيرة من Serasa، فإن حوالي 63 مليون برازيلي لديهم نتائج سلبية، وهو ما يمثل ما يقرب من ثلث السكان البالغين في البلاد.

ولا يحد هذا الوضع من الوصول إلى الائتمان والخدمات المالية فحسب، بل يؤثر أيضًا بشكل مباشر على نوعية حياة الأفراد.

اعلانات

ومن بين أكبر البنوك بنك البرازيل هي واحدة من أكثر البطاقات التقليدية التي تقدم مثل أوروكارد، والتي تتميز بقبولها الواسع وتنوعاتها التي تخدم كل شيء بدءًا من الجمهور الأصغر سنًا وحتى العملاء ذوي الدخل المرتفع.

يا إيتاو يونيبانكو، من ناحية أخرى، يقدم إيتوكارد، المعروفة بتنوع شراكاتها مع المتاجر والعلامات التجارية، حيث تقدم خصومات ومزايا حصرية.

اعلانات

عملاق آخر في هذا القطاع هو براديسكو، مع بطاقات الخط الخاصة بك وصلة إنها تأشيرة، والتي تتراوح من الإصدارات ذات الأسعار المعقولة إلى تلك الحصرية لعملاء الفئة الرئيسية، مع مزايا إضافية في السفر والتأمين.

يا سانتاندر تبرز مع سانتاندر مجانيوالتي تتميز بميزة الإعفاء من الرسوم السنوية عند استيفاء معايير إنفاق معينة، بالإضافة إلى تقديم سانتاندر النخبة البلاتينية، تستهدف جمهورًا ذو دخل أعلى. وأخيرا، فإن Caixa Economica Federal موجود أيضًا مع سلسلة من البطاقات، مثل صندوق بسيط، تستهدف المتقاعدين والمتقاعدين، و صندوق بلاتينيوالتي تقدم مزايا في النقاط وبرامج التأمين.

بدائل الحصول على بطاقة الائتمان للأشخاص السلبيين

بالنسبة للبرازيليين السلبيين، فإن الوصول إلى سوق الائتمان التقليدي يمثل تحديا. ومع ذلك، هناك بدائل محددة تجعل الحصول على بطاقات الائتمان أسهل:

1. بطاقات الائتمان المرسلة

      • الارتباط بالدخل: ترتبط هذه البطاقات مباشرة بالراتب أو استحقاقات التقاعد/المعاشات التقاعدية. يتم تخصيص جزء من الدفعة الشهرية تلقائيًا لدفع فاتورة البطاقة.

      • اسعار الفائدة: تتميز بشكل عام بأسعار فائدة أقل مقارنة ببطاقات الائتمان التقليدية بسبب انخفاض مخاطر التخلف عن السداد.

      • استشارات الائتمان: لا تتطلب التشاور مع هيئات حماية الائتمان مثل SPC أو Serasa، مما يجعلها في متناول الأشخاص السلبيين.

      • حدود الائتمان: الحد الائتماني عادة ما يكون نسبة مئوية من قيمة الراتب أو الميزة لتجنب الإفراط في المديونية.

    2. بطاقات الائتمان المدفوعة مسبقا

        • عملية: تعمل مثل بطاقات الخصم حيث يقوم المستخدم بتحميل البطاقة بمبلغ محدد للاستخدام. ويتم قبولها في وظيفة الائتمان لعمليات الشراء عبر الإنترنت وفي المؤسسات المادية.

        • تحليل الائتمان: ليست هناك حاجة للتحليل الائتماني للحصول على هذا النوع من البطاقات، مما يجعلها خيارًا قابلاً للتطبيق لأصحاب الائتمان السلبي.

        • مراقبة النفقات: تساعد هذه البطاقات في الرقابة المالية، حيث ينفق المستخدم فقط ما تم تحميله مسبقًا، مما يتجنب الديون.

      3. بطاقات المتاجر والسوبر ماركت

          • موافقة سهلة: تُعرف هذه البطاقات بأنها تتمتع بعملية موافقة أكثر مرونة، وغالبًا ما تجعل الائتمان متاحًا حتى لأولئك الذين لديهم قيود باسمهم.

          • فوائد إضافية: غالبًا ما يقدمون مزايا مثل الخصومات على منتجات معينة أو برامج النقاط أو التقسيط بدون فوائد في متاجر ومحلات سوبر ماركت محددة.

          • انتبه إلى الرسوم: من المهم التحقق من أسعار الفائدة المطبقة والرسوم السنوية، والتي قد تكون أعلى مقارنة بالبطاقات التقليدية.

        وتعد هذه البدائل ضرورية لإدماج الأشخاص السلبيين في النظام المالي، مما يسمح لهم بالوصول إلى طريقة دفع متعددة الاستخدامات، وفي كثير من الحالات، المساهمة في إعادة بناء تاريخهم الائتماني. ومع ذلك، فمن الضروري أن يدير المستخدمون نفقاتهم بشكل مسؤول لتجنب دورة جديدة من الديون.

         

         استراتيجيات لتحسين درجة الائتمان

        بالنسبة للأفراد السلبيين أو أولئك الذين يتطلعون إلى تحسين صحتهم المالية، فمن الضروري اعتماد استراتيجيات فعالة لرفع درجاتهم الائتمانية. يمكن أن تفتح الدرجة العالية الأبواب أمام ظروف تمويل أفضل وأسعار فائدة أقل وموافقات ائتمانية أسهل. فيما يلي بعض الأساليب التفصيلية:

        1. دفع الفواتير في الوقت المحدد

          • تأثير التأخير: تأخير دفع الفواتير، مثل القروض وبطاقات الائتمان وفواتير الكهرباء والماء والهاتف، يؤثر سلباً على النتيجة. تقوم أنظمة الائتمان بمراقبة توقيت الدفعات.

          • المنظمة المالية: يمكن أن يساعد استخدام التذكيرات أو الخصم التلقائي في تجنب النسيان.

          • تأخير الاسترداد: إذا كان هناك تأخير، فإن تسوية الوضع في أسرع وقت ممكن يقلل من التأثير السلبي على النتيجة.

        2. التفاوض على الديون

          • أهمية التفاوض: يمكن أن يؤدي الاتصال بالدائنين للتفاوض بشأن الديون المستحقة إلى اتفاقيات بشروط أكثر ملاءمة ومواعيد نهائية ممتدة.

          • التأثير على النتيجة: يشير التفاوض وتسوية الديون إلى الالتزام بالصحة المالية ويمكن أن يؤدي إلى تحسن في النتيجة.

          • سجل التفريغ: من المهم التأكد من قيام الدائن بتسجيل تسوية الديون لدى وكالات حماية الائتمان.

        3. الحفاظ على تاريخ ائتماني إيجابي

          • الاتساق والانتظام: التاريخ الائتماني الذي لا يحتوي على متأخرات أو ديون غير مدفوعة يساهم بشكل كبير في الحصول على درجة جيدة.

          • التنوع الائتماني: إن الحصول على أنواع مختلفة من الائتمان (مثل القروض الشخصية والتمويل العقاري وبطاقات الائتمان) وإدارتها بطريقة مسؤولة يمكن أن يحسن درجاتك.

          • وقت الائتمان: يُنظر إلى الحسابات الائتمانية القديمة ذات التاريخ الجيد بشكل إيجابي لأنها تثبت المسؤولية المالية طويلة الأجل.

        نصائح إضافية:

          • استخدام الائتمان: يُنصح بإبقاء استخدام الرصيد أقل من 30% من الحدود المتاحة.

          • استفسارات الائتمان: تجنب الاستفسارات الائتمانية المتعددة في فترة زمنية قصيرة، لأن ذلك قد يشير إلى البحث المفرط عن الائتمان.

        يتطلب تنفيذ هذه الاستراتيجيات الانضباط والتخطيط المالي، ولكن الفوائد طويلة المدى كبيرة، ليس فقط في تحسين درجة الائتمان الخاصة بك، ولكن أيضًا المساهمة في حياة مالية أكثر استقرارًا وأمانًا.

        اختيار أفضل بطاقة للسلبيات

        بالنسبة للأشخاص السلبيين الذين يبحثون عن بطاقة ائتمان، من الضروري تحديد خيار لا يلبي احتياجاتك المالية فحسب، بل يساعد أيضًا في إعادة بناء سجلك الائتماني. فيما يلي تفاصيل مهمة يجب مراعاتها عند الاختيار:

        1. اسعار الفائدة

          • مقارنة الأسعار: من الضروري مقارنة أسعار الفائدة للبطاقات المختلفة. بالنسبة للسلبيات، قد تكون لبعض الخيارات أسعار فائدة أعلى، لذا فإن العثور على أدنى سعر أمر ضروري.

          • تأثير الفائدة على الميزانية: يمكن أن تعني أسعار الفائدة المرتفعة تكاليف إضافية كبيرة إذا كان هناك رصيد مستحق في الفاتورة. يساعد اختيار المعدلات المنخفضة على إبقاء ديونك تحت السيطرة.

        2. دخل سنوي

          • بطاقات بدون رسوم سنوية: هناك خيارات بطاقة محددة للأشخاص السلبيين تقدم إعفاءً من الرسوم السنوية. يمكن أن تكون هذه أكثر فائدة، لأنها تقلل من تكاليف البطاقة السنوية.

          • قارن الفوائد والتكاليف: في بعض الحالات، قد توفر البطاقة ذات الرسوم السنوية مزايا تبرر التكلفة. من المهم تقييم التكلفة والعائد.

        3. فوائد إضافية

          • برامج النقاط: تقدم بعض البطاقات برامج نقاط يمكن استبدالها بمنتجات أو خدمات أو خصومات. من المهم التحقق من جدوى هذه البرامج، خاصة إذا كانت تتوافق مع عادات الإنفاق الخاصة بك.

          • الخصومات والشراكات: العديد من البطاقات لديها شراكات مع المتاجر والمطاعم والمؤسسات الأخرى، وتقدم خصومات أو شروط خاصة. يمكن أن تكون هذه الفوائد ذات قيمة للادخار اليومي.

          • مرافق إضافية: يمكن أيضًا أخذ المزايا الأخرى مثل التأمين المجاني وخدمات المساعدة وغيرها في الاعتبار عند اختيار البطاقة.

        الاعتبارات النهائية

          • قراءة العقد: قبل التقدم بطلب الحصول على البطاقة، من الضروري قراءة جميع بنود العقد، وفهم جميع الرسوم والفوائد والشروط.

          • التكيف مع ملف تعريف المستهلك: يجب أن تتناسب البطاقة المختارة مع ملف إنفاق الفرد وقدرته على الدفع، لتجنب الديون المستقبلية.

        يمكن أن يكون اختيار البطاقة المناسبة خطوة مهمة لأولئك الذين يعانون من الديون المعدومة، ولا تقدم أداة مالية مفيدة فحسب، بل تساعد أيضًا في إعادة بناء الائتمان. من الضروري اتخاذ قرار مستنير ومسؤول لضمان الفوائد على المدى الطويل.

        الحرص عند التقدم بطلب للحصول على البطاقة إذا كانت سلبية

        بالنسبة للأفراد السلبيين الذين يبحثون عن بطاقة ائتمان، فمن الضروري اتباع نهج حذر أثناء عملية تقديم الطلب. فيما يلي بعض النقاط المحددة التي يجب مراعاتها لتجنب المضاعفات واختيار الخيار الأفضل:

        1. مقترحات من شركات غير معترف بها

          • أبحاث الشركة: قبل قبول أي عرض، من الضروري البحث عن مصداقية وسمعة المؤسسة المالية. يعد التحقق مما إذا كان مرخصًا من قبل البنك المركزي البرازيلي نقطة انطلاق جيدة.

          • عدم الثقة في العروض غير الواقعية: العروض التي تبدو جيدة جدًا لدرجة يصعب تصديقها، خاصة بالنسبة للمشترين السلبيين، قد تكون مؤشرًا على عمليات احتيال. تعتبر أسعار الفائدة المنخفضة جدًا أو الموافقة المضمونة علامات تحذيرية.

          • التشاور مع هيئات حماية المستهلك: التحقق مما إذا كانت هناك شكاوى إلى هيئات مثل Procon يمكن أن يساعد في تحديد الشركات ذات الممارسات المشكوك فيها.

        2. فهم العقد

          • القراءة التفصيلية: من الضروري قراءة كافة بنود العقد دون تعجل. يتضمن ذلك فهم شروط الدفع وأسعار الفائدة والرسوم السنوية والغرامات المتأخرة وغيرها.

          • توضيح الشكوك: إذا كانت لديك أي شكوك، فمن المهم طلب توضيح من الشركة أو طلب المشورة من متخصص مالي أو محام.

          • شروط الإلغاء: إن فهم كيف ومتى يمكن إلغاء البطاقة يعد أيضًا جزءًا مهمًا من قراءة العقد.

        3. رسوم خفية

          • تحديد جميع الرسوم: طلب قائمة كاملة بجميع الرسوم المرتبطة بالبطاقة، بما في ذلك الرسوم السنوية ورسوم الإصدار والصيانة والعمليات الخارجية وغيرها.

          • مقارنة مع الخيارات الأخرى: مقارنة الرسوم المفروضة على البطاقات الأخرى المتوفرة في السوق يمكن أن تساعدك على اختيار الخيار الأكثر اقتصادا.

          • انتبه لتغيرات الأسعار: انتبه إلى أن بعض الرسوم قد تتغير مع مرور الوقت، وتحقق مما إذا كان العقد يسمح بهذه التغييرات.

        عند التقدم بطلب للحصول على بطاقة ائتمان ببطاقة ائتمان سلبية، فمن الضروري توخي الحذر. يعد ضمان شرعية العرض وفهم جميع شروط العقد والتعرف على الرسوم المتضمنة خطوات أساسية نحو اختيار مالي آمن ومستنير. إن تجنب القرارات المتسرعة وطلب المشورة عند الضرورة هي ممارسات تحمي من الديون الإضافية والاحتيال.

        نصائح عملية لتجنب ديون بطاقات الائتمان

        يعد الاستخدام المسؤول لبطاقتك الائتمانية أمرًا ضروريًا لتجنب تراكم ديون جديدة. فيما يلي بعض النصائح التفصيلية لإدارة أموالك بشكل أفضل وتجنب الديون:

        1. مراقبة النفقات

          • مراقبة الشراء: يساعدك الاحتفاظ بسجل لجميع المشتريات التي تتم باستخدام بطاقتك الائتمانية في الحصول على رؤية واضحة لنفقاتك وتحديد المجالات التي يمكنك توفيرها.

          • التفريق بين الحاجة والرغبة: قبل إجراء عملية الشراء، قم بتقييم ما إذا كانت حاجة حقيقية أم رغبة لحظية. وهذا يساعد على تجنب الإنفاق المتسرع وغير الضروري.

          • تجنب الشراء بالتقسيط: تجنب قدر الإمكان الأقساط الطويلة التي يمكن أن تؤدي إلى تراكم الفوائد وتتجاوز القدرة على السداد.

        2. الميزانية الشخصية

          • تعريف حد الإنفاق الشهري: إن تحديد حد للإنفاق الشهري لبطاقتك الائتمانية، بناءً على دخلك ونفقاتك الثابتة، يعد وسيلة فعالة لتجنب الإفراط في المديونية.

          • إدراج البطاقة في الميزانية: دمج نفقات البطاقة في الميزانية الشهرية يسمح برقابة مالية أكثر كفاءة.

          • المراجعة الدورية للميزانية: إن مراجعة ميزانيتك بانتظام وتعديلها مع تغير مواردك المالية يضمن أن يظل حد الإنفاق الخاص بك كافيًا وواقعيًا.

        3. دفع الفاتورة الإجمالية

          • تجنب الحد الأدنى للدفع: قم دائمًا بدفع كامل مبلغ فاتورة بطاقتك لتجنب تراكم الفوائد على الرصيد المستحق.

          • التخطيط للدفع الكامل: إذا لزم الأمر، قم بتعديل الميزانية الشهرية للتأكد من وجود أموال كافية لتغطية إجمالي الفاتورة.

          • عواقب الحد الأدنى للدفع: افهم أن الحد الأدنى للسداد يطيل أمد الدين ويزيد من التكلفة الإجمالية بسبب الفائدة المركبة.

        يعد اعتماد رقابة صارمة على الإنفاق، وإنشاء ميزانية شخصية واحترامها، والالتزام بدفع فاتورة بطاقتك الائتمانية بالكامل، من الممارسات الأساسية لتجنب الديون. تتطلب هذه الإجراءات الانضباط والتخطيط، ولكنها ضرورية للحفاظ على الصحة المالية وتجنب فخ ديون بطاقات الائتمان المفرطة.

        الفوائد المحتملة لبطاقة الائتمان للأشخاص السلبيين

        بالنسبة للأشخاص السلبيين، يمكن لبطاقة الائتمان، عند استخدامها بشكل مسؤول، أن تحقق فوائد كبيرة تتجاوز مجرد وظيفة الدفع. فيما يلي بعض الفوائد الرئيسية المفصلة:

        1. تحسن في درجة الائتمان

          • الاستخدام المسؤول: استخدام بطاقة الائتمان لتغطية النفقات العادية وسدادها بالكامل قبل الموعد المحدد يدل على المسؤولية المالية.

          • تسجيل دافع جيد: يتم تسجيل كل دفعة تتم في الوقت المحدد لدى مكاتب الائتمان، مما يساعدك على بناء سجل ائتماني إيجابي.

          • استعادة النتيجة تدريجيا: بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي هذا النمط من السلوك إلى تحسين درجة الائتمان الخاصة بك بشكل كبير، مما يفتح الفرص للوصول إلى شروط ائتمانية أفضل في المستقبل.

        2. سهولة الدفع

          • التسوق والخدمات عبر الإنترنت: تسهل البطاقة الائتمانية إجراء المعاملات عبر الإنترنت، بما في ذلك عمليات الشراء وحجوزات السفر واشتراكات الخدمات. إنها أداة أساسية في العصر الرقمي.

          • الأمن والراحة: بالمقارنة مع النقد أو الشيكات، توفر بطاقة الائتمان قدرًا أكبر من الأمان في حالة الفقدان أو السرقة، فضلاً عن الراحة المتمثلة في عدم الاضطرار إلى حمل النقود.

          • إدارة التدفق النقدي: يسمح بتأجيل الدفع حتى تاريخ استحقاق الفاتورة، مما يساعد على إدارة التدفق النقدي الشهري.

        3. الوصول إلى الفوائد

          • برامج الولاء: تقدم العديد من البطاقات نقاطًا أو أميالًا يمكن تجميعها واستبدالها بالسفر أو المنتجات أو الخصومات.

          • خصومات حصرية: بعض البطاقات لديها شراكات تقدم تخفيضات في المتاجر والمطاعم والمؤسسات الأخرى، مما يوفر توفيرًا في المشتريات اليومية.

          • فوائد إضافية: يشمل تأمين السفر، وحماية المشتريات، ودخول صالات كبار الشخصيات في المطارات، وغيرها حسب نوع البطاقة.

        على الرغم من وجود تحديات للأشخاص الذين لديهم إمكانية وصول سلبية إلى الائتمان، إلا أن بطاقة الائتمان يمكن أن تكون أداة قيمة. فهو لا يسهل المدفوعات والوصول إلى الخدمات المختلفة فحسب، بل يمكن أن يكون أيضًا حليفًا في إعادة بناء درجة الائتمان الخاصة بك والوصول إلى المزايا التي توفر التوفير والراحة في الحياة اليومية. ومع ذلك، فمن الضروري أن يكون استخدام بطاقة الائتمان مصحوبًا بالتخطيط المالي والانضباط لتجنب الوقوع في الديون مرة أخرى.

        ورغم أن الوضع السلبي يمثل تحديات في الحصول على الائتمان، إلا أن هناك بدائل واستراتيجيات للتغلب على هذا الوضع. المفتاح هو المسؤولية المالية وإيجاد الخيارات التي تتوافق مع احتياجات كل فرد وقدرات الدفع. من خلال الاختيارات الصحيحة، من الممكن ليس فقط الحصول على بطاقة ائتمان، ولكن أيضًا تحسين صحتك المالية وإعادة بناء درجة الائتمان الخاصة بك.

        اترك تعليقاً

        لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

        كيفية: تحديث هاتف موتورولا

        لست متأكدًا من كيفية تحديث هاتفك الخلوي Motorola؟ أكمل القراءة. يعد الحفاظ على تحديث هاتف Motorola الخلوي الخاص بك ممارسة أساسية لضمان الأفضل

        اقرأ أكثر "